تقدّم بفرصتك !

يحتاج الاقتصاد في نموه دومًا لأشخاص يتحلون بالجرأة للتنفيذ، وهم رواد الأعمال

من هو

رائد الأعمال في عقال؟

كل شخص يمتلك شركة ريادية ابتكارية ورقمية تساهم في حل مشكلة مجتمعية أو اقتصادية بشكل مباشر أو خلق فرص أخرى معينة ضمن قطاع معين يتنبأ لها بالنجاح والنمو المتسارع، في عقال ندعم هذه الأهداف الريادية ونجعل منها هدفًا مشتركًا نسعى لتحقيقه وندعمه بالاستثمار وتوفير رأس المال الذكي والخبرات الداعمة

ماذا يضيف  رواد الأعمال للعالم؟

هو استثمار وتوفير رأس مال أولي ذكي للشركات الريادية الناشئة من قبل المستثمرين الملائكيين بمبالغ محددة مقابل سندات قابلة للتحويل أو حصص من مشاريعهم، وقد يكون هذا الاستثمار من قبل فرد أو عدة أفراد بحسب رأس المال المطلوب للمشروع ورغبة المستثمر في أن يساهم حسب خبرته بتوجيه الفريق المؤسس ودعم نمو الشركات الريادية وتطوير مؤسسيها.


بمعرفتنا لما يضيفه رائد الأعمال للعالم والاقتصاد المحلي، يتوجب علينا النظر فيما يعيقه من عقبات ليبادر بتطوير شركته وتوسعها. ومن ذلك نتطرق لمشكلة شح رأس المال الذكي، فنجد دور المستثمر الملائكي حاضرًا ليقلل ويحد من فشل الشركة خلال سنواتها الأولى، وليدعمها بخبراته وتمويلها بما يعزز من إمكانيات رائد الأعمال ويزيد من نجاحه.

وكل ذلك يصب في صالح تطور العمل والإنتاج وقوة الاقتصاد المحلي، فرائد الأعمال والمستثمر محركان رئيسيان لتنمية الاقتصاد

مراحل تقييم

الفرص الاستثمارية

معايير قبول

الشركات الريادية

  • فريق متميّز قادر على قيادة الشركة ومتكامل الخبرات والمهارات
  • منتج ابتكاري ورقمي تم إطلاقه وقابل للتطوير والنمو السريع
  • نموذج عمل مثبت بتحقيق المبيعات
  • ميزة تنافسية واضحة
  • خطة تمويل مدروسة
  • تفرّغ الفريق المؤسسي أو على استعداد للالتزام الكامل لقيادة الشركة الريادية
  • مرحلة الشركة الناشئة هي من البذرة حتى جولة أ

 الأسئلة الشائعة

تحقق من الأسئلة الأكثر شيوعًا لرواد الأعمال

عرّفنا على شركتك​ الريادية